السبت، 3 سبتمبر، 2016

خصوصية عصير "العرفج" - الحلقة الرابعة

تعليقاً على كلام "عامل المعرفة" في السناب بعدما أزعجه المتابعين -فترة انشغاله- بالسؤال عنه، قائلين: "وينك وينك"؟
أقول يا دكتور وأنت الأعلم مني بهذه الأمور، أنك أصبحت كقهوة الصباح للبعض، وللبعض الآخر كبوصلة ليومه منها ينطلق.
وفي الحالتين هما دليل محبه وارتباط وجداني نجحت في تحقيقه وبمهارة، والكثير غيرك يحاول ويحاول من مشاهير السناب ليصلوا لجزء مما وصلت إليه دون جدوى، حتى أن البعض منهم يوزع هدايا عينية لمتابعيه من وقت لآخر، أو أن يمنحهم تخفيض معين باسمه في متاجر محددة، يعني شيء مقابل شيء.. يعني ماديات.. يعني تبادل مصالح، وهذا ما لم تفعله أنت!
والنفس البشرية تواقة إلى من يبادلها النصح والتفاعل والحب دون مقابل كما تفعل أنت، لذلك أنت نجحت وهم لا.
أيضاً نقطة أخرى:
كنت قد ذكرت أنك تستاء من الملاقيف الذين لا ينفكون بالسؤال عن نوع الطعام أو العصير (هذا درس لهم وتهذيب)، واليوم وبدون أن يسألك أحد منهم تُشير إلى عصيرك وتذكر محتوياته (من باب يجرح ويداوي)، وهذا دليل قلبك الكبير، واحترامك لفضول متابعيك؛ حتى وإن تدخلوا فيما لا يعنيهم!
لذلك يا دكتور أنت مختلف، ومحبة الناس لك لها أكثر من مبرر وسبب، ونعليقاتي ليست مداهنة أو مجاملة لك أو أن تكون مقالاً، ولكن لتعلم أن هناك من يقدر ويفهم ما تُقدمه.
حفظك الله ومتعك في حلك وترحالك..
بقلم:
وليد السنابي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق