الاثنين، 14 فبراير، 2011

العرفج .. مثقف من فئة الكدادين !


عندما تقرأ لأحمد العرفج تشعر بأنك أمام مثقف من فئة " كدّاد " فهو يحملك – كقارئ – على متن عباراته بروح مرحة ونفس طيبة لاتتوفر إلا في " كدادي التكاسي " وينقلك بين أسطره بسلاسة وبساطة دون تكلف .
يضع الفكرة أمامك ويتجه بك نحوها ، يجعلك تضطر للقراءة له وأنت منهك في مشاغلك وهمومك كماتضطر للإصغاء إلى قائد التاكسي الأصفر العتيق ، العرفج حالة خاصة في مجتمع الكتاب ، خفيف الظل ، رطب اللسان ، عميق التفكير .. العرفج إنسان بسيط .. يستعيد ذكرياته وأسلافه ليصنع لك منها قصة تاريخية تستحق الاهتمام ، لايستعيب السخرية من نفسه لإيصال فكرته .
تماماً كما يفعل القادة إياهم .
العرفج أحمد بن عبدالرحمن ؛ كاتب يملك تدفق لغوي هائل ، هو قلم مضطهد " هكذا يصفه مدير قناة العربية عبدالرحمن الراشد " بينما يراه معجب بأنه " برنارد شو " الجزيرة العربية ، العرفج صاحب لزمة " بقي أن أقول " .. بقي أن يفرد لكم صفحة خاصة تقرأوه كما هو .. أعانكم الله على مطبات عرفجيات وهدير ماكينتها السنجرية المزعج .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق